إنضاج البويضات في المختبر

يلتزم أخصائيو التلقيح الصناعي بمركز يوروكير بتوفير أعلى مستوى من الرعاية الصحية التي تستحقونها. يعتبر مركزنا أحد أهم مراكز الصحة الإنجابية في أوروبا, يتميز مركزنا بتقديم أكثر العلاجات تطورا  للمرضى الذين يزورون مركزنا
يفتخر مركز يور وكير بطاقمه الطبي وشبه الطبي المتميز الذي يضم أطباء ومهنيين من ذوي الخبرة، يبذلون قصارى جهدهم لتوفير أفضل رعاية لكل مريض.
يشرف فريق من المتخصصين في التلقيح الاصطناعي على مركزنا الذي يحتل الصدارة في قبرص وتم الاعتراف به عالميا بفضل نسب نجاح دورات التلقيح الصناعي بها وتطور مختبرات الأجنة، وتقنيات تشخيص وعلاج العقم عند النساء والرجال.
يشرف على برنامج التلقيح الصناعي في قبرص الذي يتميز بتفرده وشفافيته، مجموعة من المهنيين الذين يعملون معا من أجل مساعدتك على تحقيق أحلامك في الأبوة والأمومة

 

برنامج إنضاج البويضات في المختبر

إنضاج البويضات في المختبر هي تقنية يتم فيها سحب البويضات غير الناضجة من المبايض لإنضاجها في المختبر وتحضيرها لإجراء التلقيح الصناعي.  رغم أن تقنية إنضاج البويضات في المختبر غير متوفرة في عيادتنا، فإن هدفنا هو تقديم تفاصيل مختلف علاجات الخصوبة المتوفرة. إن إنضاج البويضات في المختبر هو خيار للنساء التي لديهن دورات شهرية منتظمة، ولا ترغبن في أخذ حقن تنشيط البويضات، أو للنساء التي تأثرن سلبا من العلاجات الهرمونية السابقة.

 

عملية إنضاج البويضات في المختبر

يتم إنضاج البويضات في المختبر عندما تصل الجريبات مرحلة مبكرة من نضوجها.  الخطوة الأولى من إنضاج البويضات في المختبر هي سحب البويضات غير الناضجة التي لم يتم تنشيطها أو وقع تنشيط جزئي لها في مبايض المرأة. إذا كان بدون استخدام ارتفاع هرمون FSH، يتم الحصول على البويضات عندما تصل الجريبات حوالي 10 ملم. يختلف بروتوكول العلاج إذا تم سحب جريبات ناضجة أو غير ناضجة. في الاجراءان، يتم تقليل ضغط الشفط، ولكن بدرجات متفاوتة.

 

اختيار البويضات في عملية إنضاج البويضات في المختبر

تلعب خلايا الركام دورًا مهمًا في تصنيف البويضات. خلايا الركام هي خلايا محيطة بالبويضة التي توفر الدعم البدني والغذائي للبويضات غير الناضجة. يعتمد التطور والنضج بشكل مباشر على العلاقة المتبادلة بين البويضة والخلايا الركامية المحيطة بها. توفر هذه الملاحظات نظرة دقيقة للأطباء المختصين  لتحديد أجود البويضات
يتم بعد ذلك سحب البويضات التي تم الحصول عليها من الغدد التناسلية وعوامل النمو والستيرويدات المهمة لنمو البويضات.

 

إنضاج البويضات في المختبر والتلقيح الصناعي

بمجرد نضوج البويضات، يمكن إخصابها بعد ذلك في عملية تسمى التلقيح الصناعي (الإخصاب في المختبر) أو الحقن المجهري
يتم إجراء الفحص بالموجات فوق الصوتية بين اليومي 2 و5 من الدورة الشهرية. من الممكن القيام بذلك في الدورة الشهرية المستحثة في حال انقطاع الطمث لدى المرأة. إن اختبار عدد الجريبات الغارية مهم لاتخاذ قرار اجراء التلقيح الصناعي أو لا. يجب اتحليل 7جريبات غارية أو أكثر لرفع معدل النجاح. إذا كنتي مؤهلة لإنضاج البويضات في المختبر، يتم إجراء فحص ثانٍ بين اليوم ال 7 إلى ال 9. يتم إجراء الفحص بالموجات فوق الصوتية كل يومين إلى 3 أيام بعد ذلك. التمهيدي مع موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية hCGيحسن معدل نضوج البويضات في المختبر

 

فوائد إنضاج البويضات في المختبر 

الحد الأدنى من التنشيط التبويض يخفض من تكاليف العلاج ويتجنب خطر متلازمة فرط تنشيط المبيض.  تساعد نتائج إنضاج البويضات في المختبر في ضمان سلامة وفعالية مع نتائج التلقيح الصناعي التقليدية. يتم اللجوء الى عملية إنضاج البويضات في المختبر بشكل رئيسي مع النساء التي تعاني من متلازمة المبيض المتعدد الكيسات ولكنها لا تقتصر عليه فانضاج البويضات في المختبر يمكن أن يستعمل في حالات أخرى، مثل الحفاظ على الخصوبة. يستخدم إنضاج البويضات في المختبر كإجراء بديل من المعالجة المضادة للفيروس القهقري لتقليل أو إزالة عيوب تحفيز المبيض المتحكم فيه (COS) مثل التكاليف أو الآثار الجانبية. بالنسبة للمرضى الذين يخضعون لـعملية إنضاج البويضات في المختبر ، يتم التخلص فعليًا من خطر متلازمة فرط المبيض.