فحوصات الخصوبة

نعمل في مركز يوروكير للتلقيح الصناعي على توفير أحدث العلاجات مع إجراء فحوصات متطورة لتحقيق نتائج مضمونة لكم.

Fertility Testing

على كل من الزوجين إجراء بعض الفحوصات قبل المجيء إلى قبرص من أجل التحضير لخطة علاجية خاصة بحالتكم. تخولنا نتائج الفحوصات معرفة الأدوية الأنسب لكم لزيادة فرص نجاح علاجكم. بعد إختيار الخطة العلاجية الأنسب لكم, سيعمل منسق المرضى لدينا على إرسال مزيد من تفاصيل العلاج لكم.

تحاليل الهرمونات

الهرمون المضاد لمولر

للنساء مخزون معين من البويضات الذي يقل و تقل معه جودته مع تقدمهن في السن. يتم إفراز هذا الهرمون من قبل الخلايا  لمزيد نمو الجريبات التي تحتوي على البويضات . يدل إرتفاع مستوى الهرمون في الدم على أن المرأة تتمتع بالخصوبة و لها مخزون جيد من البويضات.

الهرمون المنبه للجريب

و هو الهرمون المسؤول على إنتاج البويضات الناضجة داخل المبيض . كلما نقصت كمية البويضات كلما زاد الدماغ في إنتاج الهرمون المنبه للجريب من أجل محاولة مزيد نمو الجريبات . و بالتالي فإن إرتفاع نسبة هذا الهرمون تدل على ضعف الخصوبة.

الإستراديول

و هو نوع من الأستروجين يعمل المبيض على إنتاجه . يتم فحص معدل الإستراديول قبل العلاج من أجل معرفة مدى قدرة المبيضين على إنتاج البويضات . إن إرتفاع نسبة هذا الهرمون دليل على وجود خلل في مخزون المبيض. إذا كان مستوى الهرمون المنبه للجريب عادي في حين مستوى الإستراديول عالي فذلك دليل على أن الإستراديول يحد من إرتفاع مستوى الهرمون المنبه للجريب و بالتالي في كلى الحالتين فإن ذلك يعد دليلا على قلة حظوظكم في نجاح دورة التلقيح الصناعي لديكم.

هرمون الغدة الدرقية

يتم إجراء هذه الفحوصات من أجل معرفة ما إذا كان هناك أي خلل في الغدة الدرقية . لهذا الهرمون دور هام في علاجكم و بالتالي في حال كانت نسبته أعلى من 2.5 فإنه سيتم وصف دواء ليفوثيروكسين من أجل تخفيض نسبة الهرمون . إن النسبة المعتدلة من الهرمون تقي من ضعف الخصوبة و المشاكل المتعلقة بالمبيض و إنغراس الجنين و الإجهاض و الولادة المبكرة و مقدمات الإرتعاج و إنخفاض وزن المولود و المشاكل الذهنية الخاصة به . يعتمد الجنين خلال تطوره على وظائف الغدة الدرقية للأم.

البرولاكتين

تعمل الأدوية التي ستتناولونها على تحفيز نمو البويضات و زيادة سمك بطانة الرحم لديكم من أجل توفير الظروف الملائمة لتطور الجنين و إنغراسه. إن إرتفاع نسبة البرولاكتين و لو قليلا له تأثير على إستجابة بطانة الرحم للأستروجين كما يؤثر كذلك على نمو الجريبات في المبيض, الأمر الذي يعطل القدرة على الإنجاب. يمكن تناول دواء الدوستينيكس للتخفيف من نسبة البرولاكتين.

الفحص بالموجات الفوق صوتية العبر مهبلية

ينصح بإجراء هذا الفحص قبل الخضوع للعلاج لمعرفة عدد الجريبات في المبيضين, و بالتالي معرفة عدد البويضات التي بإمكانكم إنتاجها . كما يساعد الفحص على تحري الشذوذات في الرحم التي قد تؤثر سلبا على إنغراس الأجنة في بطانة الرحم من قبيل أورام الرحم الليفية أو غيرها من الأورام الأخرى.

فحوصات إضافية

من ضمن الفحوصات التي على المرضى إجرائها قبل الخضوع إلى علاجات التلقيح الصناعي هي:

فحص فيروس نقص المناعة الإيدز و فحص العامل الأسترالي و فحص التهاب الكبد الفيروسي. على الزوج أيضا إجراء هذه الفحوصات المتعلقة بالأمراض المعدية و كذلك إجراء تحليل للنطاف  في حال لم يكن له أبناء و في حال إمكانية أن يكون حاملا لأي من الأمراض المذكورة سابقا.

سيعمل منسقو المرضى لدينا على إختيار أنسب الفحوصات لكم التي تخص النساء الراغبات في توظيف بويضاتهن  خلال دورة التلقيح الصناعي, كما يجب إجراء الفحوصات خلال اليوم الثاني أو الثالث من الدورة الشهرية.

في حال رغبتم في توظيف بويضات متبرعة فما على الأم المتلقية سوى إجراء فحص الهرمون المنبه للغدة الدرقية و هرمون البرولاكتين, مع إجراء بعض الفحوصات الخاصة بالأمراض المعدية.