من هم المرشحون الجيدون للتبرع بالحيوانات المنوية في قبرص؟

التبرع بالحيوانات المنوية في قبرص هو أحد تقنيات المساعدة على الانجاب بمساعدة طرف ثالث (التبرع بالحيوانات المنوية أو بالبويضات في قبرص) لإنجاب طفل للأفراد الذين لا يستطيعون إنجاب طفل بشكل طبيعي. يشمل ذلك استخدام البويضات و / أو الحيوانات المنوية المتبرع بها للحصول على أجنة عن طريق التلقيح الصناعي , يتم زرعها لاحقًا في رحم الأم.

التلقيح الصناعي مع التبرع بالحيوانات المنوية هي تقنية معتمدة منذ سنوات طويلة. التبرع بالحيوانات المنوية في قبرص هو خيار ناجح للرجال الذين يعانون من مشاكل الخصوبة الخلقية أو مشاكل الخصوبة المكتسبة.

قبل بدأ دورة التبرع بالحيوانات المنوية، يجب تقييم صحة الأم المتلقية بدقة لمعرفة أسباب العقم لديها. بمجرد أن تصبح نتائج الاختبار جاهزة، سيقوم اخصائي الخصوبة في عيادة يوروكير بوضع خطة علاج مصممة خصيصًا لحالتها. يتطلب التبرع بالحيوانات المنوية في قبرص استخدام التلقيح الصناعي كوسيلة للإخصاب وإنجاح الحمل. نظرًا لارتفاع معدلات نجاح العلاج، يعد التبرع بالحيوانات المنوية أحد أنجح العلاجات المستخدمة في حالات العقم الحاد عند الذكور

من هو المتبرع الحيوانات المنوية

الرجل الذي يتبرع بالحيوانات المنوية لفرد أو زوجين لمساعدتهما على الحمل كجزء دورة التلقيح الصناعي يُدعى المتبرع بالحيوانات المنوية. التبرع بالحيوانات المنوية هو احدى تقنيات المساعدة على الانجاب بمساعدة طرف ثالث. إن إخفاء هوية المتبرع مضمونة ولا يملك المتبرع بالحيوانات المنوية أي مسؤوليات تجاه الطفل / الأطفال.

يخضع المتبرعون لسلسلة من الفحوصات ويتم مراجعة التاريخ الطبي للعائلة من أجل ضمان جودة الحيوانات المنوية ومنع انتقال الأمراض الوراثية إلى الأطفال. يشترط القانون في قبرص أن يتجاوز سن كل المتبرعين سن ال 18 سنة وأن يتمتعوا بصحة نفسية وجسدية جيدة. علاوة على ذلك، يجب أن تكون نتائج اختبار الأمراض المعدية سلبية وفحص النمط النووي طبيعية. سيساعدك فريق الخصوبة لدينا على الاختيار الصحيح للمتبرع بالحيوانات المنوية بناءً على أوجه التشابه الظاهري (الخصائص الفيزيائية) والمناعية (فصيلة الدم والعامل الريسوسي للمتبرع والمتلقي.

من هم المتبرعين بالحيوانات المنوية في قبرص

التبرع بالحيوانات المنوية في قبرص هو برنامج خاص يقبل فقط المرشحين الذين يستوفون المتطلبات الأساسية التالية:

  • أن يكون سنهم بين 18 إلى 35 سنة

  • أن يكون بصحة جسدية وعقلية جيدة

  • اختبار سلبي لفيروس نقص المناعة البشرية، والتهاب الكبد الوبائي ب وج

  • اختبار سلبي للأمراض المنقولة جنسيا وفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز

  • ليس لديهم اضطرابات وراثية

  • ليس لديهم تاريخ عائلي من الأمراض الوراثية ( الهيموفيليا، التلاسيميا، السنسنة المشقوقة ، تشوه القلب)

  • يوفر معلومات دقيقة حول التاريخ الطبي للعائلة

  • مستعد للخضوع لعملية فحص شاملة ومتعددة المستويات

  • مستعد للإكمال عملية التبرع بالحيوانات المنوية

  • التوقيع على اتفاقية التبرع بالحيوانات المنوية مع التخلي عن الحقوق والمسؤوليات على الأطفال الناتجة

عملية فحص المتبرعين بالحيوانات المنوية

يجب أن يخضع المتبرعون بالحيوانات المنوية لعملية فحص شاملة تشمل:

  • فحص طبي

  • تقييم التاريخ الطبي للمتبرع ولعائلته من أجل استبعاد حالة وراثية أو صبغية معينة يمكن أن تنتقل إلى الطفل.

  • اختبارات الدم واختبارات البول للأمراض المعدية ، مثل:

              فيروس العوز المناعي البشري

               التهاب الكبد الفيروسي ب

               التهاب الكبد الفيروسي ج

                مرض الزهري

               الحصبة الألمانية

               الفيروس المضخم للخلايا

               اختبارات الدم لكتابة الدم و العامل الريسوسي

  • الفحص البدني للأعضاء التناسلية بما في ذلك القضيب وكيس الصفن والخصيتين

  • التنميط النووي (تحليل الكروموسومات)

  • الاختبار الجيني للأمراض التالية:

               تليف كيسي

               داء الكريات المنجلية

               الثلاسيميا

  • التقييم الصحي العام

  • التقييم النفسي

  • تحليل السائل المنوي لقياس:

              عدد الحيوانات المنوية

              مورفولوجيا الحيوانات المنوية (الشكل)

               حركة الحيوانات المنوية (الحركة)

               عمر الحيوانات المنوية

لا يتسبب التقدم في العمر في مشاكل خصوبة لدى الرجال بنفس الحدة التي تحدث لدى النساء. ومع ذلك، يمكن أن يؤثر العمر على إنتاج الحيوانات المنوية والقذف. يمكن أن يقلل العمر أيضًا من جودة وكمية الحيوانات المنوية. جميع المتبرعين بالحيوانات المنوية الذين هم جزء من برنامج التبرع بالحيوانات المنوية لدينا تتراوح أعمارهم بين 18 و35 عامًا. وهو ما يضمن جودة الحيوانات المنوية وعدم احتوائها على تشوهات صبغية.

لماذا يستخدم التبرع بالحيوانات المنوية في قبرص

يوصى بالتبرع بالحيوانات المنوية في قبرص في حالات العقم عند الذكور عندما لا يمكن أن ينتج الزوج ما يكفي من الحيوانات المنوية السليمة ولم تنجح تقنيات استرجاع الحيوانات المنوية الجراحية مثل الميكرو تيسي في إيجاد حيوانات منوية صالحة للإخصاب. التبرع بالحيوانات المنوية هو خيار للأزواج الذين أزالوا الخصيتين جراحيًا. قد تضعف وظيفة إنتاج الحيوانات المنوية للذكور بعد علاج السرطان مثل العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي، وفي هذه الحالة ستحتاج الشريكة إلى استخدام الحيوانات المنوية المانحة. في بعض الأحيان، يستخدم المرضى التبرع بالحيوانات المنوية كوسيلة لتجنب انتقال حالة وراثية من الأب إلى الطفل.

قد تكون هناك حاجة أيضًا إلى متبرع بالحيوانات المنوية عندما يكون هناك عدم توافق في فصائل الدم بين الشريكين. يحدث هذا عندما تكون فصيلة دم الرجل إيجابية وفصيلة دم المرأة سلبية، وفي هذه الحالة من المحتمل أن يهاجم الجنين الأجسام المضادة التي ينتجها جسم الأنثى. التبرع بالحيوانات المنوية في قبرص هو أيضًا خيار رائع للنساء العازبات والأزواج من نفس الجنس لمساعدتهن على تكوين أسرة

كيف يمكنك العثور على متبرع بالحيوانات المنوية في قبرص

يمكنك استخدام بنك الحيوانات المنوية للعثور على متبرع مناسب. كل ما عليك فعله هو البحث في الملفات الشخصية للمتبرعين بالحيوانات المنوية المؤهلين تأهيلاً عالياً واختيار الشخص الذي يتمتع بالسمات والصفات التي تريدها أكثر. يتم اختيار جميع المتبرعين بالحيوانات المنوية بعناية ويتم فحصهم بدقة لمنحك أفضل فرصة لنجاح الحمل.

قبل بدأ علاج التلقيح الصناعي الخاص بك في قبرص، ستحتاج إلى ملء استبيان حيث ستقدم معلومات حول الميزات والصفات التي تريدها أن تتوفر في المتبرع. بناءً على تفضيلاتك، سيساعدك فريق يوروكير في اختيار متبرع مناسب. بمجرد الانتهاء من اختيار المتبرع، سيتم طلب عينة من الحيوانات المنوية من المتبرع الذي اخترته من بنك الحيوانات المنوية لاستخدامها في دورة التلقيح الصناعي.

بنك الحيوانات المنوية

بنك الحيوانات المنوية هو شركة توفر وتخزن السائل المنوي البشري من الرجال (المتبرعون بالحيوانات المنوية) الذين يتبرعون بالحيوانات المنوية لمساعدة النساء على تحقيق الحمل. يجب أن يخضع المتبرع للحيوانات المنوية لعملية فحص ويلبي المتطلبات المحددة المتعلقة بالعمر والتاريخ الطبي. الحمل الذي يتحقق باستخدام الحيوانات المنوية المتبرعة لا يختلف عن الحمل الذي يتم بشكل طبيعي مع شريك ذكر. إذا كان المرشحون مؤهلين للتبرع بالحيوانات المنوية، فسيتم الحصول على عينة من السائل المنوي وتجميدها باستخدام التزجيج. تجميد الحيوانات المنوية، والمعروف أيضًا باسم الحفظ بالتبريد المنوي، يحافظ على جودة الحيوانات المنوية عن طريق التجمد. يتم تخزين الحيوانات المنوية في منشأة خاصة للحفاظ عليها.

كيفية اختيار متبرع بالحيوانات المنوية

اختيار متبرع الحيوانات المنوية هو قرار شخصي. في عيادة يوروكير نمكن المرضى من الوصول إلى قاعدة بيانات المتبرعين لاختيار من بين مجموعة الملفات الشخصية للمتبرعين. فريق الخصوبة بعيادتنا موجود هنا لمساعدتك في التنقل في ايجاد واختيار المتبرع الأنسب لدورة التلقيح الصناعي. فيما يلي بعض الجوانب المهمة التي يجب مراعاتها عند اختيار متبرع بالحيوانات المنوية:

  • جودة وسلامة الحيوانات المنوية. من الضروري القضاء على مخاطر انتقال الأمراض المعدية. يخضع كل متبرع محتمل للحيوانات المنوية لعملية فحص واسعة ودقيقة قبل قبوله في برنامج التبرع. بمجرد اكتمال عملية الفحص بنجاح واستيفاء المتبرع لكافة المتطلبات، يتم الحصول على عينة من الحيوانات المنوية وتحليلها ثم تجميدها للحفاظ على جودتها وسلامتها. يمكنك أن تثق تمامًا في أن المتبرعين بالحيوانات المنوية لدينا يلبون المتطلبات والمعايير العامة والخاصة للسلامة.

  • غياب الأمراض الوراثية. عامل آخر مهم في اختيار المتبرع بالحيوانات المنوية هو عدم وجود مرض وراثي. يتم فحص جميع المتبرعين المحتملين بعناية بحثًا عن حالات وراثية يمكن أن تضر بصحة الأم والطفل. تضمن الاختبارات الجينية أن المتبرع لا يحمل أي مرض وراثي أو لا يوجد تاريخ عائلي لمرض وراثي يمكن أن ينتقل إلى الطفل.

  • الخصائص الجسدية. عادة، يختار الأزواج المتبرعين الذين يشبهون الشريك الذكر جسديا. بعض السمات الجسدية التي يأخذها المرضى في الاعتبار عند اختيار متبرع الحيوانات المنوية هي لون العين والشعر ولون البشرة والطول والوزن والجنسية / العرق وفصيلة الدم والعامل الريسوسي.

  • الاهتمامات والتعليم والمهنة. تختلف مواهب واهتمامات ومهن المتبرعين كما تخلف درجة ذكائهم وكفاءتهم. هذا أمر شخصي جدًا حيث يختار الأزواج متبرعًا بناءً على احتياجاتهم وتفضيلاتهم. يتعلق هذا الأمر أكثر باختيار يمكن المرضى من التحكم في إنجاب طفل.

إخفاء هوية المتبرع

تتعاون عيادة التلقيح الاصطناعي الرائدة في شمال قبرص، يوروكير، مع بنك للحيوانات المنوية ذي سمعة جيدة يوفر الحيوانات المنوية ذات جودة عالية. خضع جميع المتبرعين لفحص شامل قبل اضافتهم إلى قاعدة البيانات. هناك يمكنك العثور على مجموعة متنوعة من المتبرعين من خلفيات مختلفة. لمساعدة الأزواج على اتخاذ أفضل قرار، يتم تقديم المعلومات التالية حول كل متبرع: الطول والوزن ولون العين / الشعر / لون البشرة والعرق والجنسية والمهنة والدين والهوايات / الاهتمامات والتاريخ الطبي والحالة الاجتماعية وما إلى ذلك. تبقى المعلومات الشخصية للمتبرع خاصة.

بالإضافة إلى عملية الفرز يوقع المتبرعين للحيوانات المنوية عقد قانوني يوافقون فيه على عدم الكشف عن هويتهم والتخلي عن الحقوق القانونية على أي الطفل / الأطفال.

تنازل المتبرع بالحيوانات المنوية عن حقوقه على الطفل

يطلب من المتبرعين بالحيوانات المنوية قبل التبرع توقيع عقد يتخلون فيه عن أي حقوق قانونية على الأطفال الذين ولدوا نتيجة نجاح دورة التبرع بالحيوانات المنوية. دور المتبرعين للحيوانات المنوية المجهولين هو تقديم عينة من الحيوانات المنوية التي سيتم استخدامها لتخصيب البويضات في دورة التلقيح الصناعي. وعليه سيكون الزوجين:

  • الوالدين القانونيين لطفلك

  • لديهما مسؤولية قانونية عن الطفل

  • يسجل الطفل باسمهما في شهادة الميلاد

  • لها حقوق حول كيفية تربية الطفل

  • يقومان بتحمل كل مصاريف تربية الطفل

السفر إلى الخارج للتبرع بالحيوانات المنوية

ان التبرع بالحيوانات المنوية خيار يشجع المرضى من أوروبا والعالم للسفر الى قبرص لأن تكلفته أرخص ولا توجد قوائم انتظار. تلبي عيادتنا يوروكير أعلى معايير السلامة والإدارة. أكبر ميزة للتبرع بالحيوانات المنوية في قبرص هي أن المتبرعين لا يتحملون أي مسؤولية قانونية أو حقوق قانونية على الطفل – وهذا غير متوفر في بلدك. علاوة على ذلك، يخضع المتبرعون لسلسلة من الاختبارات للتأكد من صحتهم الجسدية والنفسية.

التلقيح الصناعي مع التبرع بالحيوانات المنوية في قبرص

يجب على جميع المرضى اجراء فحوصات خصوبة لتحديد أسباب العقم لديهم وتحديد خطة علاج شخصية تناسبهم. بمجرد تحديد تفاصيل خطة العلاج، يتم اختيار متبرع بالحيوانات المنوية ويتم طلب عينة الحيوانات المنوية. بمجرد شحن العينة إلى عيادتنا، تتم اذابة الحيوانات المنوية لإجراء الحقن المجهري لتيسير عملية الإخصاب. خلال عملية الحقن المجهري في قبرص، يتم حقن خلية منوية واحدة في كل بويضة ناضجة. يتم بعد ذلك مراقبة البويضات المخصبة اختيار أجودها لنقله لرحم الأم في اليوم الثالث أو الخامس بعد التلقيح. بعد أسبوعين من نقل الأجنة، يتم إجراء اختبار بيتا لتحديد نجاح الحمل من عدمه.

التبرع بالحيوانات المنوية في يوروكير في شمال قبرص

ان الحمل عن طريق التبرع بالحيوانات المنوية هو حل مناسب لمئات الأزواج حول العالم. وهو تقنية تستعمل طرف ثالث وتساعد الأشخاص الذين لا يستطيعون الحمل لأسباب مختلفة وتمكنهم من تحقيق حلم الانجاب.

ان اختيار عيادتنا في نيقوسيا يضمن لك نجاح دورة التلقيح الصناعي مع التبرع بالحيوانات المنوية. ابرمت عيادة يوروكير شراكة مع بنك للحيوانات المنوية ذي سمعة جيدة لتزويد مرضانا بأفضل الحيوانات المنوية. يضمن برنامج التبرع في عيادتنا حقوق الوالدين  القانونية على الطفل فقط و تخلي المتبرعين قانونيا عن أيه حقوق على الطفل كما تضمن جودة الحيوانات المنوية.

لقد نجح جميع المتبرعين بالحيوانات المنوية عملية فحص واسعة لضمان سلامة الحيوانات المنوية من أية مشاكل. اضافة الى ذلك ، وقع المتبرعين عقدًا قانونيًا للتخلي عن اي مسؤولية على الطفل / الأطفال الذين ولدوا نتيجة التبرع.

إن استكشاف خيارات العلاج المتاحة ومعرفة ما يشمله كل علاج هو مفتاح التخطيط الصحيح لبناء عائلتك. تواصل معنا لمعرفة المزيد عن عملية التبرع بالحيوانات المنوية! ستساعدك منسقة المرضى بعيادتنا في اتخاذ أفضل قرار.