ما مدى نجاح تقنيات اختيار جنس الجنين؟

أصبح استعمال تقنيات اختيار جنس الجنين شائعة في دورات التلقيح الصناعي نظرا لحرص الأزواج على نجاح محاولتهم في الحمل. لكن رغم انتشار استعمال هذه التقنيات يبقى السؤال المطروح من الكثيرين هل تبلغ دقة هذه التقنية نسبة 100٪؟

قمنا في هذا المقال بجمع أحدث المعلومات العلمية حول اختيار جنس الجنين وتقديم نسب نجاح هذه التقنية لمساعدتك على اتخاذ القرار الأفضل لك ولعائلتك.

لنفهم أولا ما هو اختيار جنس الجنين

تقوم تقنيات اختيار جنس الجنيني باختيار أفضل جنين (أجنة) من حيث جودتها ونوعها الى رحم الأم. على الرغم من التعقيد الاستثنائي لهذه التقنيات، إلا أن اختيار جنس الجنين شائع جدًا: في عيادة يور وكير بشمال قبرص يتم إجراء هذه التقنيات في حوالي ثلث دورات التلقيح الاصطناعي.

ان اختيار جنس الجنيني جزء من دورة التلقيح الصناعي – تخضع النساء أولاً لتحفيز المبيضين ثم يتم سحب البويضات ثم إخصابها مع نطاف الأب (أو المتبرع). يتم ترك الأجنة لتكمل نموها في المختبر لمدة 3 أيام. ثم تتم إزالة خلية واحدة من كل جنين لتحليلها. يتم نقل الأجنة من الجنس المراد إلى رحم الأم بعد 5 أيام من سحب البويضات.

أسباب اختيار عدد متزايد من الأزواج التلقيح الصناعي مع اختيار جنس الجنين

تختلف الأسباب وراء الحاجة إلى اختيار جنس معين. يختار بعض الآباء جنس الطفل لأسباب طبية. حيث يمكن فحص الجنين (الأجنة) الزوجين من نقل مئات الاضطرابات الجينية والكروموسومية إلى الطفل.

لنأخذ مرض الناعور (اضطراب وراثي يضعف قدرة الدم على التجلط بشكل صحيح) على سبيل المثال. في العائلات التي تكون فيها الأم حاملًا لجين الناعور، تبلغ نسبة انتقال المرض الى الطفل 50 ٪. في المقابل، تقل احتمالية وراثة الفتيات لهذا المرض

عندما يتعلق الأمر باختيار جنس الجنين لأسباب تتعلق بالتوازن الأسري (تسمى أيضًا اختيار الجنس غير الطبي أو الانتخابي)، يرغب الوالدان عادةً في الحصول على عدد متساوٍ من الذكور والإناث – أو إنجاب طفل من الجنس غير موجود في الأسرة. ومع ذلك، فإن اختيار جنس الجنين لأسباب غير طبية هو مسألة توازن حيث يرغب زوجان لديهما ولدان في إنجاب فتاة (والعكس صحيح) – وهذه أسباب لا تم للتمييز بين الجنسين بصلة.

ولد أو بنت: كيف يتم تحديد جنس طفلك؟

هناك العديد من الطرق التي يمكن أن تساعد في تحديد جنس طفلك. تستخدم في مركز يوروكير للتلقيح الصناعي في قبرص، تقنيتي التشخيص الوراثي قبل الزرع والفحص الوراثي قبل الزرع إلى جانب التلقيح الصناعي.

على الرغم من العديد من المخاوف، فإن إزالة الخلايا لا تؤثر على نمو الجنين والطفل لأن الخلايا تتم إزالتها من الطبقة الخارجية (المعروفة أيضًا باسم “الأرومة المغذية،”) التي ستصبح المشيمة لاحقًا.

الفحص الجيني قبل الزرع

يعد الفحص الجيني قبل الزرع التقنية الأكثر استخدامًا للتحقق إذا كان لدى الجنين (الأجنة) العدد الصحيح من الكروموسومات – أو إذا كانت هناك أي مشكلة في كروموسومات الجنين قبل  تحقق الحمل. تشمل اضطرابات الكروموسومات التي يكشف عنها الفحص الجيني قبل الزرع ما يلي:

  • متلازمة داون

  • متلازمة إدوارد

  • متلازمة باتو

  • متلازمة كلاينفلتر

  • متلازمة تورنر

  • متلازمة ثلاثية إكس

أثناء فحص جميع الكروموسومات، يمكن لفريق يوروكير أيضًا تحديد جنس الجنين بناءً على نوعي كروموزوم   XX و XY

التشخيص الوراثي قبل الزرع

التشخيص الوراثي قبل الزرع هو تقنية تقوم بفحص الجنين للكشف عن الاضطرابات الوراثية التي ترتبط عادة بجنس الجنين. يستخدم الآباء الحاملين لأمراض وراثية هذا الإجراء لتقليل خطر إنجاب حامل  بنفس المرض. بعض الاضطرابات الجينية التي تم اختبارها باستخدام التشخيص الوراثي قبل الزرع هي:

  • التليف كيسي

  • داء الكريات المنجلية

  • مرض تاي ساكس

  • مرض نيمان بيك

  • ضمور العضلات الشوكي

  • متلازمة روبرتس

ما مدى نجاعة هذه التقنيات؟

تفوق نسبة دقة الفحص الجيني قبل الزرع والتشخيص الوراثي قبل الزرع ال 99٪، وهو ما جعلها أكثر التقنيات استخداما اليوم في تحديد جنس الجنين. هذا مهم بشكل خاص للأزواج الذين لا يريدون نقل الاضطرابات الوراثية المرتبطة بجنس الجنين الى طفلهم.

يؤثر سن المرأة عاملا، إضافة الى عديد العوامل الأخرى, بمعدلات نجاح دورات التلقيح الصناعي مع اختيار جنس الجنين، ومع ذلك ، لا يزال العمر يلعب دورًا مهمًا في نجاح التلقيح الصناعي .  حققت عيادة يوروكير نسب النجاح التالية: سنة 2019

  • 20-29-77٪

  • 30-34-65٪

  • 35-39-48٪

  • 40-44 25٪

هل هناك أي مخاطر يجب أن تكون على علم بها؟

تمامًا مثل أي تقنية، لدى الفحص الجيني قبل الزرع والتشخيص الوراثي قبل الزرع قيود معينة. قد تؤدي الفسيفساء (خليتان تحمل كروموسومات متمايزة داخل جنين واحد) إلى افتراضات خاطئة حول الجنين (غير طبيعي أو طبيعي). ومع ذلك، نادرًا ما يحدث هذا الخلط في الممارسة الطبية.

بالإضافة إلى ذلك، يبحث اختبار الفحص الجيني قبل الزرع / التشخيص الوراثي قبل الزرع على وجه التحديد عن بعض أنماط الكروموسومات / الجينية التي قد لا تشمل المئات من التشوهات الموجودة الأخرى. هذا هو السبب وراع وصف الطبيب المختص جملة فحوصات ما قبل الولادة ، مثل بزل السلى ، لتأكيد عدم وجود عيوب خلقية في حالات الحمل بعد اختبار الفحص الجيني قبل الزرع / التشخيص الوراثي قبل الزرع.

صحة طفلك أولويتك – اتخذ القرار الصحيح بمساعدة عيادة يوروكير!

منحت التقنيات المتقدمة مثل الفحص الجيني قبل الزرع والتشخيص الجيني قبل الزرع الفرصة الآباء فرصة اختيار جنس طفلهم (أطفالهم) المستقبليين في دورات التلقيح الاصطناعي.

تفوق نسبة نجاح تقنيات تحديد جنس الجنين 99٪ في مركز يوروكير في شمال قبرص. بفضل اللوائح المحلية المرنة، فإن العيادة قادرة على تقديم خدمات اختيار الجنس لجميع الآباء الذين لا يريدون نقل أي   اضطرابات وراثية / كروموسومية لأطفالهم، وكذلك المرضى الذين يرغبون في إنجاب طفل من جنس معين لإحداث توازن داخل أسرهم.

إذا كنت تأمل في انجاب ولد أو تحلمين بإنجاب فتاة ، فخذ خطوتك الأولى الآن و حدد موعدًا لاستشارة عبر الإنترنت مع فريقنا الطبي الخبير – مجانًا! أكمل عائلتك بطفل سليم من الجنس الذي تريده – و تمتع برحلة ممتعة في جزيرة قبرص الجميلة.