التبرع بالحيوانات المنوية

إن هدفنا الأسمي بمركز يوروكير للتلقيح الصناعي هو مدكم بتجربة علاجية مفعمة بالراحة و الرفاه. نسعى لخدمتكم على أكمل وجه  خلال كل المراحل منذ إتصالكم الأول بنا للإستفسار, إلى غاية إكمال علاجكم الذي نأمل أن يكلل بالنجاح.

إن التبرع بالحيوانات المنوية  هو الخيار الأمثل للأزواج الذين يعانون من مشكلة العقم من جهة الرجل من قبيل: محدودية كمية النطاف أو ضعف حركيته أو  الإصابة بالدوالي.

تتعامل عيادتنا بكل فخر مع أكبر بنوك التبرع بالنطاف لتوفير الخيارات الأنسب لكم.

Sperm Donation

إختيار متبرع بالنطاف

إن تجربة العلاج من أجل الإنجاب قد تكون محفوفة بالتعقيدات. إلا أن الفرحة العارمة بعد نجاح الحمل ستنسيكم كل ما قد مررتم به من صعوبات. سنعمل على توفير المناخ الأنسب لكم من أجل تجربة علاجية يملئها الأمل.

يخضع متبرعو النطاف لدينا إلى العديد من الفحوصات,  بما في ذلك الإستشارة الوراثية و مراجعة السجل الطبي و الفحوصات الجينية و الفحوصات المتعلقة بالأمراض المنقولة جنسيا, علاوة على فحوصات كمية و نوعية النطاف (عادة ما يتم رفض 99 بالمائة من الراغبين في التبرع نظرا لعدم توفر الشروط اللازمة فيهم). يمكن توظيف النطاف المتبرع به إما أثناء إجراء الحقن داخل الرحم أو التلقيح الصناعي.

التبرع بالحيوانات المنوية في شمال قبرص

إن إجراء التلقيح الصناعي مع توظيف علاج التبرع بالنطاف او الحيوانات المنوية شبيه بإجراء طفل الأنبوب العادي . من الضروري إجراء بعض الفحوصات للبدء في إحداث خطة علاجية لكم.  يعد اليوم الأول من  الدورة هو ذاته من العلاج. يتم الشروع في إجراء حقن تحفيز الإباضة في اليوم الثاني . من الضروري أيضا إجراء تصوير مقطعي خلال اليوم الخامس من التحفيز. يتم تحديد موعد السفر إلى قبرص, و هو عادة ما يكون اليوم التاسع من العلاج. عند نضج البويضات, سيتم التقاطها بتوظيف الأشعة الفوق صوتية.

سيتم التحصل على عينة نطاف من الزوج في اليوم ذاته من أجل التحضير لإجراء الحقن المجهري للتحصل على أجنة.  تراقب الأجنة من قبل مختص حتى يتم نقلها بعد نضجها الذي عادة ما يكون خلال مرحلة الكيسة الأريمية . سيعمل الطبيب لدى مركز يوروكير للتلقيح الصناعي على مناقشة إجراء نقل الأجنة و تطورها معكم بالتفصيل,  لتحديد الموعد الأنسب..

خلال هذه المرحلة, بإمكانكم أيضا إجراء الفحص الجيني قبل الزرع من أجل إختيار جنس المولود . يرجى خلال إجراء التبرع بالنطاف المكوث في قبرص قرابة 10 أيام, الأمر الذي يعطي فرصة أفضل في نقل الجنين خلال مرحلة الكيسة الأريمية. إذا رغبتم في المجيء إلى قبرص من أجل إجراء كافة مراحل العلاج, يرجى القدوم بداية من اليوم الأول من الدورة الشهرية و المكوث قرابة 20 يوما. سيتم إجراء كافة الفحوصات المطلوبة لكم, و بالتالي كلما كانت فترة مكوثكم في قبرص أطول كلما كان ذلك أفضل لمراقبة حالتكم . سيعمل منسقو المرضى لدينا على إجابتكم على مختلف تساؤلاتكم و إستفساراتكم.