التلقيح الصناعي عبر الحد الأدنى من التحفيز

يتطلب إجراء التلقيح الصناعي من الطبيب التفهم الكبير لحالة المريض النفسية و الجسدية لمده بأفضل تجربة علاجية.  يعمل طاقمنا بإستمرار على إجراء البحوث و دراستها بالإضافة إلى التدرب على أحدث تقنيات التلقيح الصناعي لنحقق أعلى نسب النجاح.

Mini IVFيضم مركزنا الواقع في شمال  قبرص العديد من الأقسام المختصة في طب العقم . كما يحظى بثقة العديد من المرضى بفضل خبرة الدكتور فيدات أوغوريل . نفتخر بكوننا سببا في ولادة العديد من الأطفال و شعور الآباء بالسعادة بعد تحقيق أحلامهم.

ما هو الفرق بين التلقيح الصناعي و التلقيح الصناعي المصغر؟

تمكنكم معرفة الفرق بين كل من التلقيح الصناعي و التلقيح الصناعي المصغر من تحديد العلاج الأنسب لكم لتحقيق حلمكم في الإنجاب.

إن التلقيح الصناعي المصغر تقنية حديثة في مجال معالجة العقم و خاصة في مجال التحفيز على الإباضة, كما أنه إحدى تقنيات التلقيح الصناعي التي قد لا تتطلب تناول الأدوية قبل إجراء سحب البويضات .

يكمن الفرق بين التقنيتين في كمية الدواء التي ستتناولها المريضة خلال الإجراء للتحفيز على نمو البويضات.

أثناء دورة التلقيح الصناعي, عادة ما يتم إجراء بعض الحقن للنساء لمدة  ثمانية أو عشرة أيام من أجل تحفيز المبيض على إنتاج أكثر عدد من البويضات.  أما خلال إجراء التلقيح الصناعي المصغر و المتوفر بقبرص, فإن المريضة لن تتلقى أي دواء عبر الحقن قبل إلتقاط البويضات, لكن في المقابل ستتناول بعض الأدوية عبر الفم .

كما تجدر الإشارة بأن بعض الحالات قد لا تتطلب تناول الأدوية للتحفيز على الإباضة و بالتالي تحدث الإباضة بشكل عادي.  لا ينصح بالإباضة العادية بالنسبة للمرضى اللواتي لديهن مشاكل في المبيض.

يخول هذا الإجراء المتطور و المتوفر لدى مركز يوروكير  الحصول على أفضل نوعية من البويضات, بإستعمال نسبة ضئيلة من الأدوية.

بالإضافة إلى أدوية تحفيز الإباضة, على المريضة أيضا  تناول دواء سيتروتايد لمنع حدوث الإباضة السابقة لأوانها قبل إجراء سحب البويضات.

إيجابيات إجراء التلقيح الصناعي المصغر

يعد إجراء التلقيح الصناعي المصغر أقل تكلفة من الإجراء العادي و ذلك نظرا لأنه يتطلب أدوية أقل. كما قد أظهر معدلات أقل من حيث إحتمالية  تعرض المريضة لمتلازمة فرط تحفيز المبيض.

سلبيات التلقيح الصناعي المصغر

في صورة فشل دورة التلقيح الصناعي العادية, عادة ما تتبقى بعض الأجنة التي يمكن توظيفها من أجل المحاولة مرة أخرى. أما في حال إجراء التلقيح الصناعي المصغر فإن فرص بقاء بعض الأجنة لتوظيفها ضئيلة جدا. خاصة و أنه ليست كل بويضة قد تم إنتاجها صالحة للإستعمال في وقت لاحق, و بالتالي فإن فرص نجاح الحمل بتوظيف إجراء التلقيح الصناعي العادي تكون أعلى بكثير مقارنة بإجراء التلقيح الصناعي المصغر.