الحقن المجهري

يضع أخصائيو التلقيح الصناعي في مركز يوروكير على ذمتكم أفضل علاجات التلقيح الصناعي بمعايير عالية.

يمتاز مركزنا الذي يشرف عليه الدكتورفيدات أوغوريل بكونه واحد من أبرز مراكز التلقيح الصناعي و المساعدة على الإنجاب في كامل شمال قبرص التابعة للجمهورية التركية.

Intracytoplasmic Sperm Injection (ICSI)

يعمل طاقمنا بجدية من أجل المضي قدما في مجال طب الخصوبة. يتمتع أطبائنا بسمعة عالمية مرموقة نظرا لخبرتهم في مختلف تقنيات طب الإنجاب و لتحقيقهم نسب عالية في إنجاح تجارب الحمل.

نعمل في مركز يوروكير للتلقيح الصناعي على بناء علاقة وطيدة مع مرضانا أسسها الثقة و التفهم و الإحترام المتبادل. كما نسعى إلى زرع الأمل فيهم من جديد بعد أن أوصدت جميع الأبواب أمامهم. سنعمل على الإحاطة بكم كما ينبغي و نقوم بتوفير أحدث الإجراءات التقييمية حتى نقدم لكم أفضل العلاجات التي تستجيب لحالاتكم و تطلعاتكم.

إجراء الحقن المجهري في شمال قبرص

خلال هذه التقنية, نعمل على فصل و حقن النطاف السليمة مباشرة داخل كل بويضة . تخول هذه التقنية  المرضى من الرجال الذين يعانون من إنخفاض نسبة النطاف أو من إرتفاع نسبة النطاف الغير متحرك من تحسين القدرة الإنجابية لديهم. يقوم المختصون بتوظيف مجاهر متطورة و تقنيات دقيقة لإنتقاء أجود أنواع النطاف و حقنها مباشرة داخل البويضة, بدل جمعهم مع بعضهم البعض و الإنتظار إلى غاية  الحصول على أجنة.

إجراء الحقن المجهري

نقوم في مركز يوروكير للتلقيح الصناعي بإجراء الحقن المجهري خلال جميع علاجات التلقيح الصناعي لضمان حدوث الإخصاب بنجاح سواء إستخدمتم الحيوانات المنوية الخاصة بكم  أم الخاصة بمتبرع.

الخطوة الأولى الفحص

سيتم أولا إجراء بعض الفحوصات للزوج, من قبيل فحوصات نقص المناعة البشرية و التهاب الكبد الفيروسي و فحص العامل الأسترالي بالإضافة إلى تحاليل النطاف في صورة لم يكن له أطفال أو كان يعاني من مشكلة العقم.

الخطوة الثانية الحقن المجهري

أثناء التقاط بويضات الأم سيتم أيضا التحصل علىICSI Procedure عينة من النطاف من الزوج لتحضيرها من أجل توظيفها خلال الحقن المجهري . يتم حقن حيوان منوي واحد فقط داخل كل بويضة للتأكد من وقوع الإخصاب. سيتم وضع الأجنة المتحصل عليها في مستنبت ليتم إختيار أفضل أنواع الأجنة خلال مرحلة الكيسة الأريمية لنقلها داخل رحم الأم المتلقية أو البديلة.  بما أنه سيتم إختيار أفضل أنواع النطاف خلال هذه التقنية لتوظيفه, فإن مشكلة إنخفاض نسبة النطاف لا تعد مشكلة كبيرة.

أما في حال أظهرت التحاليل أن الزوج يعاني من مشاكل في الخصوبة فإنه سيتم دمج إجراء الحقن المجهري مع تقنيات سحب النطاف من قبيل: إستخلاص الحيوانات المنوية من الخصية أو شفط الحيوانات المنوية من الخصية أو إستخراج الحيوانات المنوية من أنسجة الخصية.

لماذا نوفر تقنيات سحب النطاف؟

تعد تقنيات سحب النطاف الحلول المثلى في حال إنعدام الخصوبة لدى الرجال, مثل حالات إنخفاض نسبة الحيوانات المنوية أو للرجال العاجزين عن القذف. في هذه الحالات يمكن الحصول على النطاف من أماكن أخرى من الجهاز التناسلي . في صورة إنعدام المني في النطاف, تسمى هذه الحالة بفقد النطاف و هناك نوعان منها:

فقد النطاف الإنسدادي

و ذلك عندما تنتج الخصيتين النطاف بشكل عادي, لكن يوجد إنسداد في الجهاز التناسلي الأمر الذي يحول دون وصول النطاف إلى السائل المنوي.

فقد النطاف اللاإنسدادي

و ذلك حين لا يقدر الجهاز التناسلي على إنتاج النطاف تماما أو أن النطاف الذي تم إنتاجه غير كافي خلال القذف.

بالنسبة للرجال الذين يعانون من حالة فقد النطاف اللاإنسدادي فإننا لا ننصح بتوظيف الإبر الدقيقة أو إجراء الخزعة قبل إجراء إستخلاص الحيوانات المنوية من الخصية مجهريا, لأن دراسات حديثة قد أظهرت أن هذا الإجراء المجهري يعمل على توفير أعلى نسبة من النطاف. في حال لم يتم العثور على النطاف بالإمكان توظيف إجراء التلقيح الصناعي المتوفر لدينا و دمجه مع برامج التبرع بالنطاف.