لماذا تفشل دورة التلقيح الصناعي؟

ان التلقيح الصناعي في قبرص أحد أنجح تقنيات المساعدة على الانجاب كما أن أسعاره اليوم أصبحت معقولة وفي متناول الجميع. رغم فشل التلقيح الاصطناعي أحيانا في إنجاح الحمل. هناك عدة عوامل تؤثر على خصوبتك وعلى نجاح التلقيح الصناعي أيضًا.

يؤثر فشل دورة التلقيح الاصطناعي بشكل كبير على الزوجين / الشخص الذي خضع للعلاج ويمكن أن يكون مدمرا نفسيا وماليا. إنه أمر مدمر بالنسبة لنا كفريق طبي أيضًا. لذلك، من المهم جدًا التعلم من دورة التلقيح الاصطناعي الفاشلة ودراسة أسباب الفشل بدقة. بهذه الطريقة، سيكون من الممكن التغلب على المشكلة وزيادة فرص النجاح دورة التلقيح الاصطناعي المقبلة

ان مكافحة العقم وأخذ قرار اجراء دورة تلقيح اصطناعي يستحق قوة نفسية للتغلب على المشاكل المتوقعة وغير المتوقعة وتوقع الفشل. وبالتالي، من المهم أن تعي كل هذه التفاصيل، اتبع تعليمات أخصائي الخصوبة، والحفاظ على توجه إيجابي والأهم أن تتوقع الفشل في كل دورة تلقيح اصطناعي جديدة!

يقوم فريق يوروكير بتقديم أهم أسباب فشل دورات التلقيح الاصطناعي. من خلال ذلك، نود أن نواجهكم بالنتائج السلبية المحتملة وأن نطلعكم على الحلول والممارسات التي قد تمنعها. هنا سوف تتعلم كل شيء عن سبب حدوث ذلك وما يمكنك القيام به لتحسين فرصك في تكوين طفل يتمتع بصحة جيدة.

انظر بعين التفاؤل!

ما هي أسباب فشل التلقيح الصناعي؟

مثل ما هو الحال مع العديد من العلاجات الطبية الأخرى، يمكن أن توجد مواطن ضعف في دورة التلقيح الاصطناعي.  وترتبط هذه المشاكل غالبا بالصحة الإنجابية للمرضى وردة فعل الجسم بعد العلاج. يمكن النبأ ببعض هذه المشاكل المحتملة وتجاوزها بفضل تقنية التلقيح الاصطناعي. نقدم فيما يلي الأسباب الأكثر شيوعًا لفشل التلقيح الاصطناعي:

  1. عمر وصحة المريض

  2. جودة البويضات والحيوانات المنوية والأجنة

  3. حالة بطانة الرحم والهرمونات

  4. العلاج في المختبر

  5. خبرة الطاقم الطبي

لسوء الحظ، لا يمكن التنبؤ بدقة لتفاعل جسم الإنسان مع بعض الأدوية وتقنيات الانجاب. لذا، فإن بعض الأسباب الدقيقة للفشل ليست مألوفة حتى بالنسبة للمتخصصين ولا يمكن تحديدها. لذا ، دعونا نلقي نظرة على الأسباب الأكثر شيوعًا  لفشل دورات التلقيح الاصطناعي و اكتشاف الحلول الممكنة!

السن وتأثيره السلبي على الخصوبة ودورة التلقيح الصناعي

يلعب العمر دورًا مهمًا في صحتك الإنجابية. حيث تنخفض خصوبة الشخص مع تقدمه في السن. وهذه المشكلة تحدث لدى النساء أكثر من الرجال. العمر يؤثر على احتياطي المبايض لدى المرأة وعلى نوعية احتياطي المبايض. ويؤثر السن على خصوبة الرجل، فهو يؤثر على عدد الحيوانات المنوية، وعلى جودتها (حركتها وشكلها وعددها).

أخصائيو الخصوبة قادرون على تقييم “احتياطي المبايض” لدى المرأة باستخدام مجموعة من الفحوصات ل تقييم الخصوبة بدقة. يمكن لهذه الفحوصات تقييم كمية البويضات في المقام الأول، ولكن من الصعب فحص جودتها والتنبؤ باستجابة المبايض لتحفيز التلقيح الاصطناعي.

يمكن أن يؤدي احتياطي المبايض المنخفض أيضًا إلى إلغاء دورة التلقيح الاصطناعي. تحتوي دورة التلقيح الاصطناعي في قبرص على مرحلة تنشيط التبويض. إذا فشلت بعض النساء في الاستجابة لأدوية الخصوبة كما هو متوقع، فيجب مراجعة بروتوكول التنشيط في دورة التلقيح الاصطناعي التالية أو تغير العلاج. لا توجد حتى اليوم طريقة تمكننا من تقييم جودة البويضات بدقة 100٪. و تقدم الأدوية حلولا وقائية فقط.

 

كيف نمنع الفشل بسبب ضعف جودة البويضات؟

هناك العديد من الحلول والتقنيات الوقائية لتجنب هذه المشكلة

  • الحمية الغذائية وهي وسيلة وقائية للحفاظ على الخصوبة. لا يمكن تحسين نوعية البويضات التي تضررت. ولكن، من جانب آخر، يمكن اتباع نظام غذائي للحفاظ على الخصوبة واجراء بعض التغييرات في نمط الحياة لتحسين صحتك العامة. وهو ما يؤثر إيجابيا على صحتك الانجابية. سواء كنت تخططين للإنجاب أو لا، يجب أن يكزن النساء والرجال الذين تجاوز سنهم 25 سنة أكثر وعياً للحفاظ على صحتهم وخصوبتهم.

  • الحفظ بالتبريد أداة مفيدة لبعض النساء للحفاظ على خصوبتهن. فهي أداة مناسبة للنساء التي تردن تأجيل الحمل لوقت لاحق تجميد البويضات وسيلة ناجعة للحفاظ على البويضات الجيدة واستعمالها لاحقا في دورات تلقيح اصطناعي.

  • التلقيح الاصطناعي مع التبرع بالبويضات خيار مناسبًا للنساء التي لم تستجب مبايضهن لأدوية التنشيط. على الرغم من استخدام التلقيح الاصطناعي لأعلى جرعة من أدوية التنشيط أو استخدامه لطرق مختلفة، في بعض الأحيان لا تكون نتيجة التلقيح الاصطناعي ايجابية. في هذه الحالة، يبقى الحل الوحيد التبرع بالبويضات

  • التلقيح الاصطناعي مع التبرع بالحيوانات المنوية مناسب لأولئك الذين يكون السبب الرئيسي لفشلهم في دورة التلقيح الاصطناعي في قبرص هو حدوث مشاكل في السائل المنوي للشريك. يقدم يوروكير هذه الإمكانية لأولئك الذين يكافحون من أجل بدء عائلة بسبب عقم الزوج. من خلال الاختيار المناسب والدقيق للمتبرع بالحيوانات المنوية والمواد الإنجابية، تحقق عملية التلقيح الصناعي على فرص أعلى للنجاح

ضعف جودة الأجنة

مشاكل الأجنة من أهم أسباب فشل دورات التلقيح الاصطناعي. في بعض الأحيان، يبدو الجنين في أحسن حالته قبل نقله الى رحم المرأة، لكن يمكن أن تسبب بعض العيوب الدقيقية مضاعفات.

أول تداعيات ضعف جودة الأجنة هي فشل نمو الجنين. خلال دورة التلقيح الاصطناعي في قبرص، سيقوم فريق الخصوبة بمراقبة الأجنة من 3 إلى 5 أيام قبل نقلها نهائيا الى رحم المرأة. في اليوم الثالث، يجب أن تكون الأجنة ذات الجودة العالية من 6 إلى 8 خلية، ويكون لها لها شكل طبيعي

لا يمكن استخدام الأجنة المعيبة التي لم تكون بين 6 و8 خلايا خلال فترة نموها. إذا حدث هذا لجميع الأجنة بعد الإخصاب، فقد يتم إلغاء دورة التلقيح الاصطناعي.

ثانياً، قد تكون بعض الأجنة التي تصل إلى مرحلة التطوير المناسبة غير إهليلي (تحتوي على بعض التشوهات الكروموسومية). الأجنة الصبغية بالكاد يتم زرعها. عادة، تؤدي هذه الأجنة إلى فشل عملية الزرع. أولئك الذين يديرون عملية الزرع، عادة ما يتسببون في حدوث الإجهاض في المراحل المبكرة من الحمل. غالبًا ما ترتبط هذه العيوب الخفية بتشوهات الكروموسومات أو الجينات في المادة التناسلية لأحد الزوجين.

المشكلة الثالثة التي يمكن أن تحدث وترتبط بالجنين هي سماكة غشاء الجنين. يفشل الجنين في بعض الأحيان في تمزيق هذا الغشاء. وبالتالي، يعجز الجنين على الانغراس بشكل صحيح والالتصاق بجدار الرحم.

كيفية يمكننا تجنب فشل الدورة بسبب ضعف جودة الأجنة؟

تقدم التقنيات المساعدة على الانجاب فحوصات مناسبة لهذه الحالة. حيث يمكن فحص الجنين قبل نقله وذلك باستخدام الفحص الجيني قبل الزرع و التشخيص الوراثي قبل الزرع. يمكن أن تساعد هاتان الطريقتان في تحديد الاضطرابات الوراثية والكروموسومية بالجنين والتي يمكن أن تؤثر سلبًا على دورة التلقيح الاصطناعي وحتى الحمل (إن حدث).

ومع ذلك، فإن هاتين التقنيتين ليست جزءًا من فحص الخصوبة العادي. يضع مركز يوروكير على ذمة الأزواج الراغبين في فحص أجنتهم هذه الفحوصات لتحسين جودة الأجنة و رفع نسبة نجاح الحمل باستعمال التلقيح الاصطناعي.

الأمراض غير المعالجة تؤثر سلبا على الحمل

بعض الأمراض التي لم يتم علاجها في الوقت المحدد، يمكن أن تترك أثرا في أجسامنا. من بين هذه الأمراض نذكر:

  • اضطرابات الهضم

  • داء السكري

  • اضطرابات الغدة الدرقية

  • أمراض جهاز المناعة

يمكن أن تقلل من فرص تطور الجنين بشكل صحيح، أو الزرع الناجح للأحنة أو الحمل الصحي.

يمكن للأمراض المدرجة أعلاه أن تؤثر بسهولة على مستويات الهرمونات في الجسم وتسبب بسهولة في تغيرات في الوزن، والتي تؤثر بشكل مباشر على الجهاز التناسلي. في أسوأ الحالات، يمكن لأمراض المناعة الذاتية تطوير تفاعل مناعي للجسم – تهاجم الجنين المنقول باعتباره جسم غريب، وتسبب فشل التلقيح الاصطناعي.

فشل الزرع

الزرع هو المرحلة التي يلتصق بها الجنين بجدار الرحم ليحصل على التغذية والأكسجين الازمين. عندما يصل الجنين إلى هذه المرحلة المتقدمة من النمو، يطلق عليه غالبًا اسم “الكيسة الأريمية”. يعتمد زرع الجنين الناجح والكامل على التطور الجنيني المستمر والتفاعل المتبادل بين الكيسة الأريمية وبطانة الرحم. تؤدي عدة عوامل الى فشل الزرع معظمها مرتبط بمشاكل الرحم مثل

  • انسداد قنوات الفالوب

  • الأورام الليفية

  • الاورام الحميدة في بطانة الرحم

أو مرتبطة بمشاكل بطانة الرحم مثل:

  • التهاب بطانة الرحم

  • بطانة الرحم رقيقة

يمكن أن تؤدي الأسباب المذكورة أعلاه، مثل ضعف نوعية المواد الإنجابية، أو الجنين إلى فشل عملية التلقيح الاصطناعي.

كيفي يمكن منع فشل الزرع في دورة التلقيح الاصطناعي قبرص؟

تتمثل الخطوة الأولى في التخلص من المشكلة (إن وجدت) داخل رحم المرأة. إما جراحيا، أو باستعمال الأدوية، يمكن إيجاد حل للصعوبات التشريحية ومشاكل بطانة الرحم المذكورة أعلاه.

كما توجد، هناك تقنيات إضافية للتلقيح الاصطناعي يمكن أن تزيد من فرص نجاح العلاج في قبرص. من ضمن هذه التقنيات نذكر:

  • نقل الكيسية الأرمية (أي الأجنة في اليوم الخامس من نموها في المختبر، بدل نموها في جسم المرأة)

  • الفقس المساعد تقنية تدعم تفقيس الجنين ونجاح انغراسه بجدار الرحم

  • لاصق الأجنة (تقنية من تقنيات المساعدة على الانجاب تزيد من فرص انغراس الأجنة

ظهور بعض المشاكل خلال دورة التلقيح الاصطناعي يمكن أن يسبب إلغاء الدورة

من الممكن إلغاء دورة التلقيح الاصطناعي عند نقطة معينة أثناء العلاج. لا يحدث هذا في كثير من الأحيان، ولكن، المحدد الأساسي لنجاح العملية من عدمها هو عدد البويضات التي تم انتاجها خلال عملية تنشيط التبويض

تلغي بعض النساء العلاج بعد مرحلة تنشيط المبايض بسبب قلة إنتاج البويضات القابلة للتخصيب.

في حين تكون المشكلة لدى بعض النساء الأخريات العكس تماما. حيث تسبب مرحلة تحفيز المبايض متلازمة تضخم المبايض وهي مشكلة تتطلب وقتا لتسويتها

لذلك، يتم إيقاف دورة التلقيح الاصطناعي في هذه المرحلة

 

كيفية يمكن تجنب الفشل بسبب الظروف الطارئة في مرحلة متقدمة من العلاج؟

يتم تطوير التقنيات المساعدة على الانجاب لعلاج العديد من مشكال العقم. إن مجموعة العلاجات المتقدمة تسعى إلى إعطاء فرص للجميع.

إذا كان لدى الزوجان / الفرد سجل من دورات التلقيح الصناعي الملغاة بسبب تضخم المبايض، أو سجل الحالات التي يمكن أن تسبب تضخم المبايض، فمن الممكن أن يجري الأطباء في هذه الحالة دورة تلقيح اصطناعي عبر الحد الأدنى من التحفيز. يستعمل خلالها الحد الأدنى من الأدوية تنشيط الخصوبة، وهذا يقلل بشكل كبير من خطر تضخم المبايض.

بالطبع، هناك بعض المعايير التي يجب أن تتوفر في المريض ليجري دورة التلقيح الاصطناعي باستعمال الحد الأدنى من الأدوية. يجب أن يثق المريض فيفي طبيب الخصوبة المسؤول لإنجاح الحمل.

الظروف السريرية و خبرة الفريق الطبي

في بعض الأحيان، يمكن أن يكون هذا أحد العوامل التي تؤدي إلى فشل التلقيح الصناعي. يتطلب علاج التلقيح الاصطناعي الناجح فريقًا ذي خبرة عالية ونهجًا فرديًا لعلاج كل مريض حسب خصوصيات حالته. تفشل بعض العيادات في فحص حالة المريض بدقة ويمكن أن يسبب ذلك مضاعفات لاحقا. وضع بروتوكول التنشيط المناسب، ودقة عملية التلقيح الصناعي، والدعم الذي يقدمه الفريق الطبي وشبه الطبي في جميع خطوات التلقيح الاصطناعي أمر ضروري لتحقيق نتيجة ناجحة

لذلك كوني حذرة عند اختيار العيادة والفريق المناسبين عندما تقررين الإنجاب!

 

كيف يمكن لـ يوروكير مساعدتك في تجنب فشل عملية التلقيح الاصطناعي؟

إن معدلات النجاح التي تحققها عيادتنا تثبت أنك في المكان المناسب لاتخاذ الخطوة الأولى لإنجاب طفل! فريقنا مكرس لتقديم حلول شخصية لكل مريض حسب خصوصية حالته. في يوروكير، نقدم العديد من العلاجات والتقنيات الداعمة لدورة التلقيح الاصطناعي التي يمكنك متابعتها إذا كنت ترغب في زيادة فرص النجاح.

يمكنك العثور على مختلف برامج العلاج وبأسعار منخفضة في عيادة يوروكير، وهي عيادة حديثة تقع في جزيرة قبرص الجميلة. اتخذ الخطوة الأولى اليوم واحجز استشارة مجانية!

المراجع:

https://www.huffpost.com/entry/opinion-merrill-ivf-failure_n_5adf8637e4b061c0bfa27b19

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3510376/

https://timesofindia.indiatimes.com/blogs/your-fertility-friend/having-a-failed-ivf-cycle-know-went-wrong-to-have-a-positive-2nd-ivf-cycle